Skip Navigation Links
الرئيسية
مسابقات
أخبار وتقاريرExpand أخبار وتقارير
آراء و أبحاثExpand آراء و أبحاث
صور وأفلامExpand صور وأفلام
القاموسExpand القاموس
بروفايل
مدونة نريد
مبوبة
مؤتمرات وندواتExpand مؤتمرات وندوات
Shadow Shadow
الجمعية الوطنية للتغير
أول من مارس طرق الأبواب بالشارع السياسي المصري

إعداد: دعاء إبراهيم

في 25 فبراير 2010، أعلن الدكتور محمد البرادعى، المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية، عن تشكيل "الجمعية الوطنية للتغيير" برئاسته، ومشاركة ٣٠ ناشطاً، للضغط على نظام حسني مبارك الحاكم حينها لإجراء تعديلات دستورية وتحقيق العدالة الاجتماعية.

وكان إعلان البيان التأسيسى للجمعية فى منزل البرادعي قبل شهور من إجراء الانتخابات التشريعية الأخيرة في عهد مبارك، حيث كان هناك مطالب ملحة للتغيير قبل إجراء هذه الانتخابات، ما استوجب عقد لقاء موسع مع جميع القوى الوطنية لتكوين جبهة جديدة للتغيير.

وجاء تأسيس الجمعية الوطنية للتغيير فى فبراير ٢٠١٠ بمبادرة من الشخصيات التى إلتقت مع الدكتور محمد البرادعى وكانت اهم اهدافها تغيير النظام القائم الى نظام ديموقراطى، فبدأت العمل لبرنامج التغيير ذي المطالب السبعة، وتشمل:

إنهاء حالة الطوارئ، وتمكين القضاء المصري من الرقابة الكاملة على العملية الانتخابية برمتها، والاشراف على الانتخابات من قبل منظمات المجتمع المدني المحلي والدولي، وتوفير فرصة متكافئة فى وسائل الإعلام لكافة المرشحين وخاصة فى الانتخابات الرئاسية.

وأيضا، تمكين المصريين فى الخارج من ممارسة حقهم فى التصويت بالسفارات والقنصليات المصرية، وكفالة حق الترشح فى الانتخابات الرئاسية دون قيود تعسفية اتساقا مع إلتزامات مصر طبقا للاتفاقية الدولية للحقوق السياسية والمدنية، وقصر حق الترشح للرئاسة على فترتين، والتصويت فى الانتخاب بالرقم القومى.

كما شملت، تعديل المواد 76 ، 77 ، 88 من الدستور والإنتهاء بدستور جديد يكفل لكل مصرى حقه في الحياة الحرة الكريمة ويكون بداية لبرنامج إصلاح اجتماعى واقتصادى شامل ،وبحيث يكون الشعب فى النهاية هو السيد والحاكم . وقد تحققت اغلب هذه المطالب، كما قامت الجمعية بدور أساسي في الدعوة لثورة 25 يناير وساهمت في إنجاحها من خلال الأدوار التي قام بها أعضاؤها في ميدان التحرير وفي سائر المدن المصرية , وما تزال الجمعية تقوم بدور أساسي في دعم الثورة وتحقيق مطالبها .

جمع التوقيعات

كانت المهمة الأساسية للجمعية جمع توقيعات المواطنين على بيان يتضمن مطالبها السبع، وامتد نشاطها الى المحافظات لنفس الغرض، واشتبكت الجمعية خلال ذلك مع التطورات السياسية ونظمت أنشطة جماهيرية من زاوية ارتباطها بهذا الهدف.

و بعد ثورة 25 يناير، كشفت خبرة الجمعية في الممارسة أهمية أن تتجاوز الدور الذي قامت به في ما قبل الثورة، فلم يعد مناسبا ان تراوح الجمعية مكانها كإطار نخبوي لجمع توقيعات علي بيانات او مطالب التغير، لذلك قررت الجمعية ان تتحول إلى كيان شعبي قادر علي إدارة الصراع مع قوي التسلط والاستبداد من اجل استكمال التغيير الديمقراطي في مصر .

ويمكننا القول ان الجمعية الوطنية للتغيير هي تجمع متجانس من مختلف المصريين بجميع انتماءاتهم السياسية والمذهبية رجالاً ونساءً بمن في ذلك ممثلين عن المجتمع المدني والشباب تهدف إلى التغيير في مصر، وهذا التنوع هو ما أثمر عن حوالي المليون توقيع علي بيان معاً سنغيّر، في أقل من سبعة أشهر من تاريخ إصداره في الثاني من مارس لعام 2010، وهو الهدف الذي شكّك في إمكانية تحقيقه الموالون للنظام السابق، الا انه تحقق من خلال موقع الجمعية، وحملة طرق الأبواب التي يقوم بها شباب الجمعية والحركات المشاركة بها.

المشاهدات : 3219
الزائرين : 3173


أخبار وتقارير
الجمعية الوطنية للتغيير: خطاب مرسي إشهار إفلاس لنظام حكم الأخوان
الخميس 27 يونيو 2013 - 51 : 10
بيان وزارة الثقافة: إنهاء انتداب إيناس عبد الدايم لرئاسة الأوبرا بسبب سوء الإدارة
السبت 1 يونيو 2013 - 48 : 0
6 مليار جنيه أرباح البورصة في شهر مايو
السبت 1 يونيو 2013 - 14 : 0
(الفن ميدان) يتمرد غدا في عابدين
الجمعة 31 مايو 2013 - 22 : 21
موسى يطالب قنديل بزيارة أثيوبيا لعقد مباحثات بشأن سد النهضة وتأثيره على مصر
الجمعة 31 مايو 2013 - 9 : 20

عن نريد   -   اتصل بنا   -   الآراء والمقالات والمواد المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع ولكنها تخص المشاركين Website By : Horizon Interactive Studios