Skip Navigation Links
الرئيسية
مسابقات
أخبار وتقاريرExpand أخبار وتقارير
آراء و أبحاثExpand آراء و أبحاث
صور وأفلامExpand صور وأفلام
القاموسExpand القاموس
بروفايل
مدونة نريد
مبوبة
مؤتمرات وندواتExpand مؤتمرات وندوات
Shadow Shadow
أسماء محفوظ
المثيرة للجدل

كتبت: دعاء إبراهيم

أثارت أسماء محفوظ الكثير من الجدل منذ صعود نجمها بفضاء السياسة المصرية، وارتبط اسمها بحركة 6 ابريل ودعوات تغيير الدستور، فهي عضو مؤسس في حركة 6 أبريل الشبابية وإحدى أنشط الداعيات لمظاهرات 25 يناير.

حيث اشتهرت بفيديو أطلقته قبل الثورة علي مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، حضت فيه الشباب على التظاهر وتغيير الوضع الحالي في مصر.

محفوظ هي أحد أعضاء حزب التيار المصري، وتم اختيارها يوم 27 أكتوبر 2011، من قبل البرلمان الأوروبي مع أربعة مواطنين عرب آخرين لنيل جائزة ساخاروف لحرية الفكر، كما أختيرت ضمن أقوي 500 شخصية عربية لعام 2011، حيث حصلت على المرتبة 381 في أقوى 500 شخصية عربية طبقاً لموقع "ArabianBusiness"، وفي المقابل، حققت محفوظ رصيد ليس بقليل من الانتقادات، فبإسمها دشن نشطاء على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" صفحة بعنوان " كارهى أسماء محفوظ "، و اجتذبت الصفحة ما يقارب الـ 27 ألف معجب.

ولدت اسماء محفوظ عام 1985، وتخرجت من كلية إدارة الأعمال، وعملت بالمحاسبة، لتبدأ نشاطها السياسي من شبكة الإنترنت، وتحديداً من على موقع الفيسبوك الاجتماعي، حيث التحقت بمجموعة إضراب 6 أبريل في العام 2008 وكانت من بين من ذهب لاستقبال الدكتور محمد البرادعي الرئيس السابق لمنظمة الطاقة الذرية في مطار القاهرة عند عودته لمصر، لتبدأ رحلتها في جمع توقيعات التوكيلات من "الشارع" لتغيير الدستور.

يحلو للبعض، ان يرجع الفضل في قيام الثورة المصرية للفيديو الذي أطلقته أسماء علي الانترنت يوم 18 يناير 2011 وحاولت خلاله اقناع مشاهديها بضرورة التغيير، متحدثة عن أوضاع مصر، ويعتبرها معجبوها من أبرز منظمي تظاهرة 25 يناير 2011، التي لحقتها سلسلة من التظاهرات المليونية التي أصبحت تعرف اليوم بـ «ثورة الشباب» في مصر.

وتبرز الكثير من المواقع الالكترونية لقاء حواري استضافت خلاله قناة «المحور» الفضائية المصرية أسماء، بوصفها «منظمة الثورة»، وحاول المحاوران خلاله بإلحاح إقناعها باختيارعدد من المتظاهرين معها في ميدان التحرير والقدوم إلى القناة لإجراء محادثة مباشرة بينهم وبين المسئولين.

لم تعترض أسماء، وأبدت حماسها للفكرة لكنها رفضت أن تعدهم بذلك قبل أن تعود إلى رفاقها وتأخذ رأيهم، كما يشيد الكثيرين بما وصفوه بقدرة محفوظ خلال هذا الحوار، علي احراج رموز المشهد المصري الحديث عندما أكدت أنها ورفاقها لا يشترطون أن يكون أعضاء الحكومة من المعارضة وطرحت أسماء مثل أحمد زويل، وحمدي قنديل، ومحمد حسنين هيكل، وعمرو موسى.

تعرضت محفوظ للمحاكمة، حيث مثلت للتحقيق أمام النيابة العسكرية المصرية يوم 14 أغسطس 2011 بتهمة "الإساءة إلى المجلس العسكري" بسبب ما تكتبه على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي " تويتر" وبسبب تعليقها بأحد القنوات الفضائية علي أداء المجلس العسكري، وقررت النيابة إخلاء سبيلها بكفالة 20 ألف جنيه مصري واستمرار التحقيق معها في الاتهامات المنسوبة إليها ثم قررت العفو الكامل عنها، وبعد الإفراج عنها.

وكتبت محفوظ على صفحتها بتويتر "يسقط يسقط حكم العسكر" و أشيع أنها أحيلت بعد ذلك إلى المحكمة العسكرية، إلا أنه بعد ذلك تنازل المجلس العسكري عن البلاغ المقدم ضدها هي وناشط آخر (لؤي نجاتي)، حيث أعلن المجلس الاعلي للقوات المسلحة في 18 أغسطس 2011 تنازله عن الشكوى المقدمة ضدها وضد لؤي نجاتي والتي تم بموجبها التحقيق معهما واحالتهما للقضاء العسكري.

كما واجهت محفوظ حكما بالحبس بعد إدانتها بـ"الاعتداء بالضرب" على أحد شهود الإثبات، في التحقيقات القضائية التي تجريها السلطات، في أحداث "ماسبيرو"، في أكتوبر الماضي، وهو الحكم الذي أيدته محكمة "جنح عين شمس"، و ألزم محفوظ بدفع كفالة وغرامة مالية قدرها 2000 جنيه، فضلا عن اتهامها بـ"التحريض لإسقاط الدولة"، وكانت المحكمة ذاتها قد أصدرت حكماً غيابياً، في مارس الماضي، بمعاقبة أسماء محفوظ بالحبس والغرامة، إلا أن المدعى عليها "نفت ارتكابها لما هو منسوب إليها من وقائع"، كما قامت بعمل "معارضة" على الحكم.

وأخيرا، أعلنت محفوظ علي صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" يوم الاربعاء 6 مايو، أنها معتصمة أمام مجلس الشعب ومعها نوارة نجم وندى القصاص، اعتراضًا على الأحكام الصادرة ضد الرئيس السابق بالمؤبد في قضية قتل المتظاهرين، وللمطالبة بتطبيق قانون العزل على الفريق أحمد شفيق، وذلك قبل اجراء جولة الإعادة في انتخابات الرئاسة.

وقالت محفوظ إنها اتفقت مع نوارة نجم على الاعتصام أمام البرلمان حتى الصباح، على أن تدخلا في إضراب مفتوح عن الطعام ابتداء من الساعة 12 ظهرًا، وذلك كنوع من أنواع الاعتراض على الأحداث الراهنة التي تعصف بمستقبل الثورة.

المشاهدات : 2563
الزائرين : 2545


أخبار وتقارير
الجمعية الوطنية للتغيير: خطاب مرسي إشهار إفلاس لنظام حكم الأخوان
الخميس 27 يونيو 2013 - 51 : 10
بيان وزارة الثقافة: إنهاء انتداب إيناس عبد الدايم لرئاسة الأوبرا بسبب سوء الإدارة
السبت 1 يونيو 2013 - 48 : 0
6 مليار جنيه أرباح البورصة في شهر مايو
السبت 1 يونيو 2013 - 14 : 0
(الفن ميدان) يتمرد غدا في عابدين
الجمعة 31 مايو 2013 - 22 : 21
موسى يطالب قنديل بزيارة أثيوبيا لعقد مباحثات بشأن سد النهضة وتأثيره على مصر
الجمعة 31 مايو 2013 - 9 : 20

عن نريد   -   اتصل بنا   -   الآراء والمقالات والمواد المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع ولكنها تخص المشاركين Website By : Horizon Interactive Studios