Skip Navigation Links
الرئيسية
مسابقات
أخبار وتقاريرExpand أخبار وتقارير
آراء و أبحاثExpand آراء و أبحاث
صور وأفلامExpand صور وأفلام
القاموسExpand القاموس
بروفايل
مدونة نريد
مبوبة
مؤتمرات وندواتExpand مؤتمرات وندوات
Shadow Shadow
أحمد ماهر
مهندس 6 إبريل

كتبت : دعاء إبراهيم

اسم أحمد ماهر هو الأبرز بين شباب العمل السياسي، حيث ارتبط باسم حركة 6 ابريل، التي أسسها عام 2008، ليكون عام الميلاد السياسي الحقيقي لكلاهما.

عمل أحمد ماهر خلال عام 2008 على استغلال مهارته في استخدام التكنولوجيا الجديدة والشبكات الاجتماعية على غرار فيسبوك ويوتيوب وفليكر وتويتر، للحشد الدعوي للتغيير.

ولد ماهر في محافظة الإسكندرية عام 1980، ودرس بكلية الهندسة وتخصص في القسم المدني، عرف بطبعه الهادئ وصمته الطويل الذي اخفي ورائهما نفس ثائرة ألهبت الشارع المصري تضامنا مع عمال المحلة عام 2008 حين شارك مع اخرين في الدعوة لاضراب عام يوم 6 ابريل، تعرض علي أثره لبطش الدولة البوليسية حينها، حيث تم اختطافه في مايو 2008، واعتقاله بعد ذلك في يوليو 2008 بالإسكندرية.

كما عانى التضييق الأمني إلى اقصى مدى فكان للذراع الأمني حيله الكثيرة لإفقاده أي فرصة عمل يحصل عليها، حتي استقر في العمل بمكتب الناشط والمهندس الاستشاري ممدوح حمزة، وهي العلاقة التي وجدها البعض مبررة في ظل النشاط السياسي والمهني المشترك بينهما، وكذلك رأها البعض مثيرة للعديد من علامات الاستفهام.

ماهر .. و "كفاية"

ورغم ذلك فعام 2008 ليس البداية الحقيقة لنضال ماهر، حيث شارك عام 2005 في تظاهرات حركة "كفاية" التي رفضت التمديد لحسني مبارك، ليكون بذلك أحد شرارات باكورة العمل الاحتجاجي في مصر.

وكان لمشاركة ماهر، في إنشاء ( المجموعة الالكترونية علي صفحة التواصل الاجتماعي فيس بوك تحت عنوان "شباب 6 أبريل"، تضامنًا مع إضرابات العمال في المحلة الكبرى في 2008، والتي سرعان ما نمت المجموعة لتضم أكثر من 70 ألف منتسب)، الفضل في ارتفاع نجمه كأحد أبرز منظمي الإضراب العام الأول الذي شهدته مصر وفي تأسيس حركة شباب 6 ابريل الاحتجاجية.

ظل ماهر، ثلاث سنوات عقب تأسيس حركته الاحتجاجية في عام 2008، يحاول تنظيم تظاهرات عدّة إلا أن جهوده لم تُثمر بسبب تدخل قوى الأمن إضافةً إلى الانقسام الداخلي ضمن حركة شباب "6 أبريل" وتراجع عدد الأعضاء فيها، ومع ذلك نجح في تنظيم تظاهرة ضخمة في يونيو 2010 للتضامن مع خالد سعيد، الشاب الذي قتلته الشرطة المصرية وأثار مقتله احتجاجات واسعة.

وبعد ذلك شارك في الإعداد لتظاهرات يوم 25 يناير مع عدد من النشطاء الشباب من مختلف القوى السياسية، الذين كان لهم الفضل في اندلاع الثورة المصرية والاستجابة الشعبية الواسعة لتلك التظاهرات حينها.

انقسام حركة 6 ابريل

عقب نجاح الثورة المصرية، بشهور قليلة شهدت حركة "6 ابريل" انقسام واسع في 11 يوليو 2011، لتنقسم الي فصيلين الأول بقيادة ماهر باسم " حركة 6 ابريل - جبهة أحمد ماهر" بالحركة، والثاني "حركة 6 أبريل - الجبهة الديمقراطية".

وكان ماهر دائما مثيرا للجدل، حيث دارت حوله الأسئلة التي زادها طبعه الهادئ غموضا، وكان أكثر ما أثار الضجة حوله اتهامه من بعض شركاءه بالعمل الثوري في حركة "6 ابريل" بتلقي تمويل خارجي وبالاستئثار بالقرار داخل الحركة فضلا عن إصراره علي تحويل الحركة لمنظمة حقوقية يحق لها الحصول علي التمويل وفقا للقانون، عقب الثورة بشهور قليلة.

واستمرارا في اثارة الجدل، جاءت أزمة بيان ماهر بتأييده مرشح الإخوان محمد مرسي في انتخابات الإعادة والذي ادعي البعض انه أصدره منفردا باسم الحركة بدون الرجوع للمكتب السياسى أو أي من قيادات الحركة، لتفتح الباب أمام سؤال جديد حول حقيقة عقد صفقة بين ماهر ومرشح الإخوان لدعمه بين شباب الثورة أحد أهم الجبهات التي حرص علي كسب تضامنها الرئيس المنتخب.

المشاهدات : 2243
الزائرين : 2237


أخبار وتقارير
الجمعية الوطنية للتغيير: خطاب مرسي إشهار إفلاس لنظام حكم الأخوان
الخميس 27 يونيو 2013 - 51 : 10
بيان وزارة الثقافة: إنهاء انتداب إيناس عبد الدايم لرئاسة الأوبرا بسبب سوء الإدارة
السبت 1 يونيو 2013 - 48 : 0
6 مليار جنيه أرباح البورصة في شهر مايو
السبت 1 يونيو 2013 - 14 : 0
(الفن ميدان) يتمرد غدا في عابدين
الجمعة 31 مايو 2013 - 22 : 21
موسى يطالب قنديل بزيارة أثيوبيا لعقد مباحثات بشأن سد النهضة وتأثيره على مصر
الجمعة 31 مايو 2013 - 9 : 20

عن نريد   -   اتصل بنا   -   الآراء والمقالات والمواد المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع ولكنها تخص المشاركين Website By : Horizon Interactive Studios