Skip Navigation Links
الرئيسية
مسابقات
أخبار وتقاريرExpand أخبار وتقارير
آراء و أبحاثExpand آراء و أبحاث
صور وأفلامExpand صور وأفلام
القاموسExpand القاموس
بروفايل
مدونة نريد
مبوبة
مؤتمرات وندواتExpand مؤتمرات وندوات
Shadow Shadow
عبد الحليم قنديل
عراف الثورة

إعداد: دعاء إبراهيم

عبد الحليم قنديل اسم لامع في دنيا الصحافة وأحد أربعة رؤساء تحرير لجرائد مصرية معارضة تعرضوا لحكم بالحبس عام 2007، بتهمة إهانة الرئيس السابق محمد حسني مبارك.

فبعد حملة بدأها تحت عنوان "نقد الرئيس" تلك الحملة التي جرّت عليه الكثير من المتاعب بين الاختطاف والتعرض للضرب والاعتداء والرمي عاريا في الصحراء عام 2004، نهاية إلى الحكم الذي صدر عليه بالسجن لمدة سنة هو وثلاثة رؤساء تحرير آخرين.

قنديل "الشاعر" الذى جاء من المنصورة إلى القاهرة ليتحقق شعرا، فهجر الشعر ليتحقق فكرا وسياسة، و"الطبيب" الذي غادر معامل ومستشفيات وزارة الصحة، ليدخل بهو صاحبة الجلالة ويحمل صولجانها، ولد بقرية الطويلة محافظة المنصورة في الأول من يناير عام 1955، وترجع اصوله الى محافظة الشرقية فجده الأكبر قنديل خليل كان عمدة قرية المحمودية مركز ههيا محافظة الشرقية عام 1830م وما زال مركز ثقل عائلته بقرية المحمودية.

تخرج من كلية الطب جامعة المنصورة، وعمل بمستشفيات وزارة الصحة بالدقهلية والقاهرة ثم ترك الطب عام 1985م وعمل بالصحافة وأنشأ مجلة "الغد العربي" وترأس تحرير صحف" العربي"، "الكرامة"، "صوت الأمة".

عبد الحليم قنديل .. والتغيير

عبد الحليم قنديل هو مزيج فعلي لهذه الخلطة السحرية فى تكوين الإنسان المصرى بنبله وتضحياته وصلابته، فهو وحده من تنبأ بأسلوب التغيير فى نفس الوقت الذى كان يحدد فيه غايته، فبينما كانت الغايات معروفة ويرددها غيره، وهى حتمية اقتلاع النظام الفاسد، كان هو وحده يتحدث عن المظاهرة المليونية فى ميدان التحرير كوسيلة كبرى لتحقيق التغيير.

ولم يلتفت الكثيرون من دعاة التغيير أنفسهم إلى هذه الدعوة، بل قابلها البعض باستهزاء شديد، على خلفية أن الشعب المصرى لن يقوى على ذلك، لكن عبد الحليم ظل على نبؤته.

خاض قنديل، معارك قوية ضد نظام مبارك تعرض بسببها لملاحقات أمنية وصلت لحد الاختطاف والترويع والإقالة من الجرائد التي يترأس تحريرها ومنع مقالات له من المطبعة، وخضع للضغوط الأمنية داخليا وخارجيا حيث تعرض للاعتقال يوم السبت 15 من مايو عام 2010 لدى وصوله إلى مطار الملكة علياء الدولي بالعاصمة الأردنية للمشاركة في إحدى الفعاليات التي ينظمها مجمع النقابات المهنية الأردنية إحياءَ للذكرى الـ62 لنكبة الشعب الفلسطيني.

مما دعى الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان لاصدار بيان تحمّل فيه الحكومتين المصرية والأردنية مسؤلية سلامة وحرية قنديل، وتم الإفراج عنه في يوم الأحد 16 من مايو عام 2010 ليسمح له بدخول الأردن دون أي تفسير لهذا الإجراء؛ اعتقالًا أو إفراجَا، ودون أي تعليق من الخارجية المصرية بهذا الشأن.

قنديل هو أحد أهم مؤسسي حركة "كفاية" التي يشغل الآن منصب منسقها العام، وهو صاحب الدعوة لـ "إئتلاف المصريين من أجل التغيير" وأحد أهم مؤسسيه وصاحب صياغة بيانه التأسيسي.

وهو واحد من مؤسسي جريدة "العربي" التي صدرت عن الحزب الناصري عام 1993، وكانت أكثر الصحف التى صعدت المعارضة تزامنا مع حركة "كفاية"، عبر عبد الحليم قنديل رئيس التحرير التنفيذى الذى واصل فى كتاباته مهاجمة الرئيس وابنه بشكل مستمر، حتى تعرض للاختطاف من أمام منزله عن طريق مجهولين، اصطحبوه بعد تغميته إلى صحراء المعادى وجردوه من ملابسه ووجهوا له الإهانات لكنه عاد من الاختطاف أكثر قوة وتصميماً.

ظل قنديل يدعو ويبشر بالمظاهرات المليونية لإسقاط مبارك، دعوات كانت مجرد أحلام، حتى تحققت فى 25 يناير، ليصبح "عراف الثورة" الذي ظل يتنبأ بسقوط نظام مبارك دون يأس، وبقت مؤلفاته خير دليل وبرهان ومنها " الأيام الأخيرة" و" الرئيس البديل" و" كارت أحمر للرئيس" .

المشاهدات : 2461
الزائرين : 2443


أخبار وتقارير
الجمعية الوطنية للتغيير: خطاب مرسي إشهار إفلاس لنظام حكم الأخوان
الخميس 27 يونيو 2013 - 51 : 10
بيان وزارة الثقافة: إنهاء انتداب إيناس عبد الدايم لرئاسة الأوبرا بسبب سوء الإدارة
السبت 1 يونيو 2013 - 48 : 0
6 مليار جنيه أرباح البورصة في شهر مايو
السبت 1 يونيو 2013 - 14 : 0
(الفن ميدان) يتمرد غدا في عابدين
الجمعة 31 مايو 2013 - 22 : 21
موسى يطالب قنديل بزيارة أثيوبيا لعقد مباحثات بشأن سد النهضة وتأثيره على مصر
الجمعة 31 مايو 2013 - 9 : 20

عن نريد   -   اتصل بنا   -   الآراء والمقالات والمواد المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع ولكنها تخص المشاركين Website By : Horizon Interactive Studios