Skip Navigation Links
الرئيسية
مسابقات
أخبار وتقاريرExpand أخبار وتقارير
آراء و أبحاثExpand آراء و أبحاث
صور وأفلامExpand صور وأفلام
القاموسExpand القاموس
بروفايل
مدونة نريد
مبوبة
مؤتمرات وندواتExpand مؤتمرات وندوات
Shadow Shadow
نريد

النظام الفردي


الأثنين 28 يناير 2013 - 23 : 16
النظام الفردي
إعداد - روضة عبد الحميد

يقصد بالانتخاب الفردي أن لكل ناخب الحق في أن يعطي صوته لواحد فقط من المرشحين. تقسم الدولة إلى دوائر جغرافية صغيرة (حوالي222 دائرة) ولكل دائرة مقعد في البرلمان، وللناخبين الحق في اختيار واحدا من المرشحين عن الدائرة لتمثيلهم؛ بحيث يصبح في النهاية ممثل في البرلمان عن كل دائرة.  

الإنتخاب الفردي فكرته هو تقسيم البلاد إلى دوائر صغيرة، تنتخب كل دائرة نائباً عن الفئات وآخر عن العمال أو الفلاحين، ويفوز فيها المرشح الذي يحصل على أكبر عدد من الأصوات، بشرط أن يفوز بأكثر من نصف عدد الأصوات في الدائرة (50% +1)، وإلا تتم إعادة الانتخابات بين المرشح الحاصل على المركز الأول في الحصول على الأصوات والحاصل على المركز الثاني.

وهذا النظام يسمى فردي لأن المرشح يتعامل مع الناخبيين على أساس أنه فرد حتى ولو كان منضم لحزب، بشرط أن البرلمان لابد أن يكون نصف أعضائه على الأقل عمال وفلاحين، لهذا لا يمكن أن ينجح عضوين فئات ولكن يمكن أن ينجح مرشح عمال ومرشح فلاحين، فالنظام الفردي يركز على الأشخاص أكثر من الأحزاب والبرامج.
 
جدير بالذكر أن هذا النظام كان معمول به في مصر منذ بدء الحياة النيابية في 1866 حتى قيام ثورة 25 يناير 2011، باستثناء فترة الثمانينات التي قامت فيها انتخابات بنظام القائمة النسبية ثم انتخابات بالنظام المختلط، ولازال معمول بهذا النظام في انجلترا، وفرنسا، وأمريكا.

ويرى الخبراء أن النظام الفردي أفضل للمرشحين الذين لا ينتمون لأحزاب، ومثل هذا النظام يمنحهم الحرية في أن يترشحوا دون وجود شرط يجبرهم على ا لانضمام للأحزاب، كما يضمن النظام الفردي نوعاً من التمثيل لأحزاب الأقلية، لأنها ستجد لها عدد من المرشحين من ذوي الكفاءة والثقة في عدد- و لو في قليل- من الدوائر.

كما يمتاز النظام الفردي ببساطته وتيسيره لمهمة الناخب، فالناخب يعرف من ينتخبهم جيداً بحكم صغر الدائرة، فيستطيع أن يتبين مدى قدرته وكفائته على تمثيله، إلى جانب زيادة ارتباط النائب بدائرته الصغيرة، واعطاء قضايا الدائرة فرصة أكبر لتمثيلها مباشرة في البرلمان. 

 إلا أنه هناك من يرى أن الانتخاب الفردي يفتح باب الرشاوي وشراء الأصواتلصغر حجم الدائرة وإمكان التأثير بالمال، كما يتيح للعصبيات والقبلية دوراً كبيراً في اختيار النواب في بعض الدوائر إستناداً إلى صتهم العائلية بصرف النظر عن مؤهلاتهم وبرامجهم. كما أن صغر الدائرة في الانتخاب الفردي يجعل كل اهتمام وتركيز الناخب على ما يخص دائرته من شؤون محلية دون الاهتمام بالشأن العام، وهو ما لا يتفق مع النظام النيابي الذي يعتبر النائب ممثلا للأمة بأسرها، بل إنه في بعض الأحيان تتصادم مصلحة الدائرة- المصلحة الخاصة- مع المصلحة العامة ويغلب النائب عندها المصلحة الخاصة.

 كما يؤخذ على هذا النظام، أنه ينتج برلماناً لا يعكس الحجم الحقيقي لأصوات الناخبين، فمن الممكن أن يصل مرشح إلى مجلس الشعب بـ 10 آلاف صوت في دائرة صغيرة، بينما يفشل مرشح آخر رغم حصوله على ضعف هذا العدد لأنه في دائرة أكبر.

المصادر:-

مدونة مصر أون تايم - مركز الرأي للدراسات – موقع ليك دور

موضوعات متعلقة:


النظام الانتخابي المختلط

انتخابات مجلس النواب بنظام القائمة النسبية


المشاهدات : 5112
الزائرين : 3172
الأحدث
الخصخصة
الخصخصة
الأحد 19 مايو 2013 - 59 : 12
إفلاس الدولة
إفلاس الدولة
الثلاثاء 12 مارس 2013 - 23 : 16
الصكوك الإسلامية
الصكوك الإسلامية
الأربعاء 6 مارس 2013 - 58 : 10
أزمات البورصة المصرية
أزمات البورصة المصرية عقب ثورات الربيع العربي
الأثنين 4 مارس 2013 - 49 : 17
محمد زكي الشيمي يكتب: صناعة عقلية القطيع.
ما الذي يميز المجتمعات المتقدمة والمتطورة عن المجتمعات الجامدة؟ ليست القضية بالتأكيد هي أسباب تفوق جينية أو وراثية ولا أياً من تلك الأفكار التي تشيع في النظريات العنصرية والفاشية، فكل البشر متساوون مهما اختلفت بينهم بعض الفروق الفردية.
الأكثر قراءة
نص قانون حالة الطوارئ
نص القانون بشأن حالة الطوارئ
الخميس 5 يوليو 2012 - 3 : 13
النيابة العامة
النيابة العامة
الأربعاء 4 يوليو 2012 - 23 : 11
إعلانات حالة الطوارئ
إعلانات حالة الطوارئ
الخميس 5 يوليو 2012 - 15 : 13
مشاكل التعليم
المشاكل والتحديات التي تواجة التعليم
الخميس 3 مايو 2012 - 26 : 1
كاريكاتير
نريد - تقرير إخبارى