Skip Navigation Links
الرئيسية
مسابقات
أخبار وتقاريرExpand أخبار وتقارير
آراء و أبحاثExpand آراء و أبحاث
صور وأفلامExpand صور وأفلام
القاموسExpand القاموس
بروفايل
مدونة نريد
مبوبة
مؤتمرات وندواتExpand مؤتمرات وندوات
Shadow Shadow
نريد

نظرة على الرعاية الصحية في مصر (2)


الأربعاء 16 مايو 2012 - 37 : 16
الرعاية الصحية في مصر (2)
إعداد – أحمد فوده

لكن كما أشرنا من قبل، لم تحقق هذه الاستراتيجيات أهدافها وظهر ذلك بوضوح في السلبيات التي سيطرت على عمل النظام الصحي والتي كان من أبرزها:

 وجود مفارقات بالنسبة لمعدلات الوفيات والمرض بين الأطفال أقل من خمس سنوات وحديثي الولادة والأمهات، وهذه الاختلافات تتضح في المناطق الحضرية والمناطق الريفية وبين الوجه البحري والوجه القبلي.
 بالرغم من الانخفاض الملحوظ في وفيات الأطفال أقل من ٥ سنوات، فإن هذا الانخفاض قد وصل وهناك حاجة لتركيز الجهود لخفض وفيات حديثي الولادة لحالة من الثبات التي تصل إلى ٥٠ % من معدل وفيات الأطفال الرضع.
 تعتبر نوعية الرعاية الصحية المقدمة بواسطة الوحدات العامة، دون المتوسط من وجهة نظر مستخدمي الخدمة. وهذا يوضح قلة استخدام هذه الوحدات بالرغم من وجود تغطية جيدة.
 انخفاض استخدام بعض الخدمات الصحية بصورة حرجة: مثل رعاية ما قبل الولادة، وفى الأماكن الريفية.
 عدم الشمول حيث أن خدمات التأمين الصحي لا تغطى سوى 51% تقريباً من السكان. 
 اعتماد مصادر التمويل على جمع الاشتراكات من هيئة التأمينات الاجتماعية وهيئة التأمين والمعاشات تحت إشراف وزارة التضامن الاجتماعي حيث يتم خصم 25% من هذه الاشتراكات لتغطية التكاليف الإدارية للهيئتين كما لا يوجد نظام محاسبي جيد للمراجعة والتأكد مما يتم تجميعه من الاشتراكات وتحويله إلى هيئة التأمين الصحي مما يحدث خللاً في نظام التمويل بسبب اختلاف التشريعات والمبالغ المحصلة حسب القوانين المختلفة.
 عدم كفاءة الجهاز الإداري لعدم وجود دورات تدريبية ذات مستوى عالي تؤهلهم لتحمل عبء تقديم الخدمة بجودة عالية.
 عدم توافر الدواء بالقدر الكافي والأصناف المحددة نظراً لما يواجه هذه الصناعة من أخطار.

وقد دفع هذا إلى العمل على إصلاح هذا النظام من خلال إصلاح التشريعات المنظمة. حيث وضعت وزارة الصحة مشروع قانون جديد للرعاية الصحية يقوم على أساس تمكن المريض من تلقى علاجه داخل أي مؤسسة علاجية، سواء كانت حكومية أو خاصة، بحيث يحصل على نفس مستوى الرعاية الصحية بغض النظر عن المستشفى التي يتلقى علاجه بها.

ويجرى ضم فئة ذوى الإعاقة إلى مسودة قانون التأمين الصحي الاجتماعي الشامل، كما أن هناك بند في مسودة القانون يتحدث عن أن المنتفع من نظام التأمين ستقدم له جميع الخدمات الطبية دون أن يتحمل أياً من تكلفتها، باستثناء 30% فقط من تكلفة الدواء.

لكن هناك معوقات تقف أمام مشروع القانون الجديد أهمها التمويل، حيث تقدر تكلفته بحوالي 50 مليار جنيه، فضلا عن عدم تنظيمه لعملية الاشتراكات المقررة على كل فئة من فئات المجتمع المقسمة إلى ثلاث, فئة ستساهم بجزء من تكلفة العلاج أثناء تلقيها للخدمة الطبية وأخرى ستتحمل الدولة جزءاً من اشتراكاتها وهم متوسطي الدخل ويبلغ أعدادهم 10 ملايين وهناك معدومو الدخل والتي ستتحمل الدولة اشتراكاتهم كاملا ويبلغ عددهم 20 مليون مواطن.

وهناك المشاكل الأخرى المتعلقة بالعملية الإدارية والتي ظهرت عقب الثورة، حيث اجتاحت موجة من الاعتصامات والإضرابات المستشفيات الحكومية بمختلف أنحاء مصر للمطالبة بإقالة وزير الصحة السابق الدكتور أشرف حاتم وتحقيق مطالبهم الخاصة بتحسين الأجور والبدلات‮، والمطالبة برفع ميزانية وزارة الصحة وتعديل هياكل الأجور بالنسبة للأطباء وهيئة التمريض والعمل علي‮ ‬استكمال المعدات الطبية وتوفير الدواء للمرضي‮ ‬حيث تعاني‮ ‬المستشفيات الحكومية من نقص حاد في‮ ‬العلاج.

مؤشرات هامة:

يبقى أن نشير إلى بعض المؤشرات الهامة حول ملف الرعاية الصحية في مصر لتكتمل الصورة:

إنفاق الدولة على الصحة:

 بلغ إجمالي إنفاق الدولة على الصحة في عام 2005/2006 نحو 6634.6 مليون جنيه.
 ارتفع نصيب الفرد من الإنفاق على الصحة إلى حوالي 91.4 جنيه في عام 2005/2006.

حجم الاستثمارات بقطاع الصحة:

بلغت استثمارات  القطاع الصحي في خطة عام 2005/2006 نحو 2.5 مليار جنيه تقريباً منها ما يقرب من 1.5 مليار جنيه للقطاع الحكومي والهيئات الاقتصادية بما يعادل نحو 60% من جملة الاستثمارات المخصصة للرعاية الصحية ونحو مليار جنيه يقوم بتنفيذها القطاع الخاص.

مؤشرات الخدمة الصحية:

 وصلت أعداد الأسرة إلى 152.1 ألف سرير عام 2006.
 انخفض عدد الأطباء الأخصائيين من 57.7 ألف طبيب عام 2001 إلى 46.2 ألف طبيب عام 2006 بنسبة 20% من أعداد الأطباء لهجرة الأخصائيين للعمل بالخارج مع عدم الاهتمام بزيادة التدريب للطبيب الممارس.
زادت أعداد هيئة التمريض من 99.4 ألف ممرض في عام 2001 ليصل إلى 109.4 ألف ممرض في عام 2006 بزيادة قدرها 10.1%.


المشاهدات : 11800
الزائرين : 7640
الأحدث
الخصخصة
الخصخصة
الأحد 19 مايو 2013 - 59 : 12
إفلاس الدولة
إفلاس الدولة
الثلاثاء 12 مارس 2013 - 23 : 16
الصكوك الإسلامية
الصكوك الإسلامية
الأربعاء 6 مارس 2013 - 58 : 10
أزمات البورصة المصرية
أزمات البورصة المصرية عقب ثورات الربيع العربي
الأثنين 4 مارس 2013 - 49 : 17
محمد زكي الشيمي يكتب: صناعة عقلية القطيع.
ما الذي يميز المجتمعات المتقدمة والمتطورة عن المجتمعات الجامدة؟ ليست القضية بالتأكيد هي أسباب تفوق جينية أو وراثية ولا أياً من تلك الأفكار التي تشيع في النظريات العنصرية والفاشية، فكل البشر متساوون مهما اختلفت بينهم بعض الفروق الفردية.
الأكثر قراءة
نص قانون حالة الطوارئ
نص القانون بشأن حالة الطوارئ
الخميس 5 يوليو 2012 - 3 : 13
النيابة العامة
النيابة العامة
الأربعاء 4 يوليو 2012 - 23 : 11
إعلانات حالة الطوارئ
إعلانات حالة الطوارئ
الخميس 5 يوليو 2012 - 15 : 13
مشاكل التعليم
المشاكل والتحديات التي تواجة التعليم
الخميس 3 مايو 2012 - 26 : 1
كاريكاتير
نريد - تقرير إخبارى