Skip Navigation Links
الرئيسية
مسابقات
أخبار وتقاريرExpand أخبار وتقارير
آراء و أبحاثExpand آراء و أبحاث
صور وأفلامExpand صور وأفلام
القاموسExpand القاموس
بروفايل
مدونة نريد
مبوبة
مؤتمرات وندواتExpand مؤتمرات وندوات
Shadow Shadow

الأحد 12 مايو 2013 - 43 : 9
أحد مشاركات مسابقة التعليم نبض مصر
ع القدس رايحين شهداء بالملايين
بقلم : طلعت الطيب

        بعد أن شاهدت إسراء ( أم نضال ) صلاة الجمعة علي شاشة التلفاز فردت سجادة صلاتها لتصلي الظهر بالمنزل تلك السجادة التي أهدتها لها في يوم عرسها جدتها الفلسطينية والمصنوعة يدوياً في بيت المقدس في أربعينيات القرن الماضي.
وبعد أدائها لصلاتها جلست إسراء تتذكر كيف أعجبت بزوجها عمر يوم أن رأته في الجامعة يتزعم مظاهرة مناصرة لإنتفاضة الأقصي الثانية ، يومها كان محمولاً علي الأعناق هاتفاً " ع القدس رايحيين شهداء بالملايين " ، ثم إلقاءه لأبيات الشعر التي تحفظها حتي اليوم تلك الأبيات التي ألهبت حماس الشباب بالجامعة :
في القدسِ قد نطقَ الحجرْ
لا مُؤتمرْ .... لا مُؤتمرْ
أنا لا أريدُ سويَ عُمرْ
أنا لا أريدُ سويَ عُمرْ
إِضرِب ...تحجرتْ القلوبُ
وما لها إلا الحجرْ
إِضرِب...فمن كفيكَ ينهمرُ المطرْ
ولّيَ زمانُ الخوفُ
أَثمرْ في مسَاجدنَا الشّررْ

        تذكرت جيداً كيف أنها قد رأت في عمر - احد كوادر التيار الإسلامي بالجامعة - ذلك البطل الذي سيحرر الأقصي الجريح ، وكيف إنضمت بعدها إلي جماعة الإخوان وأصبحت واحدة من الأخوات الناشطات بالجماعة .
عادت الي ذاكرتها تفاصيل يوم زواجها من عمر والأناشيد الإسلامية في يوم العرس وحماسة الإخوة وكيف تحول الفرح الي مظاهرة إنتهت بمبيت عمر بقسم الشرطة لولا تدخل قادة الجماعة لما عاد إليها بعد فجر هذا اليوم .
لم تنسي إسراء ابداً فرحتها بمولودها الأول نضال في نفس اليوم الذي نجحت فيه حركة المقاومة الإسلامية حماس في الإنتخابات ...
إستعادت ما حدث بعد ذلك وإنفصال غزة فعلياً عن الضفة وكيف عارضت هي ذلك في حوار طويل مع عمر وكيف أقنعها أن غزة ستكون نواة لدولة فلسطين والدولة الإسلامية التي ستحرر الأقصي ..
إسترجعت إسراء كيف إحتد النقاش بينها وبين عمر في بداية الثورة المصرية ورفض عمر النزول في الأيام الأولي ووصف ما يحدث بأنه "لعب عيال" وإصرارها هي علي النزول ضد النظام الذي سبق أن إعتقله ثلاث مرات في الإنتخابات ومرة اخري وهو عائد من قطر يحمل معه الكثير من الدولارات التي حملّها له مديره المصري في شركة المقاولات هناك لتوصيلها إلي الأخوة في مصر ..
تذكرت إسراء مشاركة عمر في الثورة في مساء جمعة الغضب بعد أن جاء له الأمر من نقيبة في الجماعة بالنزول والمشاركة .. وعاشت مع ذكرياتها ثانيةً وهي فرحة بإنتصارات الجماعة المتتالية في الإنتخابات البرلمانية واغتنامها لعرش مصر وكيف رأت في ذلك الفرصة الأكيدة لتحرير الأقصي وعودة الحلم مرةً اخري وهي تري بطلها يقود المسلمين ويدخل الأقصي منتصراً مظفراً بعد سقوط الشهداء في الطريق الي بيت المقدس .....
        
        وفجأة يقطع صوت إبنها نضال حبل الذكريات منادياً : أبي وصل يا أمي ويدخل عمر يحمل معه بطيخة كبيرة الحجم يناولها لها لتضعها بالتلاجة وهو يحكي عن المظاهرة التي عاد منها تواً في ساحة الجامع الأزهر تضامناً مع الأقصي بعد رفع الأعلام الإسرائيلية عليه وكيف كانت الهتافات والنداءات ....
وبينما يتحدث عمر بكل حماس تقطع ام نضال حديثة قائلةً : الملوخية سخنة أحضر الغدا قبل ما يبرد .............

المشاهدات : 4340
الزائرين : 2591
الأحدث
إعتصام سياسة
الأحد 29 سبتمبر 2013 - 28 : 10
عدسة - محمد أحمد فؤاد
رسالة للغرب الاستعماري
الأربعاء 10 يوليو 2013 - 2 : 15
السيسي
البرادعي والسيسي ورئيس الوزراء المرتقب
السبت 6 يوليو 2013 - 12 : 20
ارحل ارحل ارحل
رسالة إلى والي مصر...
الثلاثاء 2 يوليو 2013 - 9 : 1
محمد زكي الشيمي يكتب: صناعة عقلية القطيع.
ما الذي يميز المجتمعات المتقدمة والمتطورة عن المجتمعات الجامدة؟ ليست القضية بالتأكيد هي أسباب تفوق جينية أو وراثية ولا أياً من تلك الأفكار التي تشيع في النظريات العنصرية والفاشية، فكل البشر متساوون مهما اختلفت بينهم بعض الفروق الفردية.
الأكثر قراءة
أسئلة ليست للإجابة
الأثنين 20 مايو 2013 - 15 : 11
الشريعة
حدثني عن الشريعة!
الخميس 7 مارس 2013 - 43 : 7
أحد مشاركات مسابقة سوا نقدر خليك ايجابى
زوايا للرؤية
"25/1/2011".. زوايا للرؤية
الخميس 21 فبراير 2013 - 0 : 15
أحد مشاركات مسابقة سوا نقدر خليك ايجابى
الامل
نقطة بيضاء
الأربعاء 13 فبراير 2013 - 41 : 11
أحد مشاركات مسابقة سوا نقدر خليك ايجابى
كاريكاتير
نريد - تقرير إخبارى