Skip Navigation Links
الرئيسية
مسابقات
أخبار وتقاريرExpand أخبار وتقارير
آراء و أبحاثExpand آراء و أبحاث
صور وأفلامExpand صور وأفلام
القاموسExpand القاموس
بروفايل
مدونة نريد
مبوبة
مؤتمرات وندواتExpand مؤتمرات وندوات
Shadow Shadow
اشرف حسن محمد عامر

الفصل الطائر إحدي سمات عشوائية التعليم في مصر


السبت 27 أبريل 2013 - 38 : 17
أحد مشاركات مسابقة التعليم نبض مصر
فصل طائر فى احدى المدارس
الفصل الطائر‏

هل تعلم ما هو الفصل الطائر؟

الفصل الطائر إحدي سمات عشوائية التعليم في مصر

الفصل الطائر معناه ان الطلاب ليس لهم فصل ثابت وعقب كل حصة يبحث الطلاب‏ عن المدرس ويبحث المدرس عن الطلاب ثم عن المكان لتلقي الدرس ويذهب الفصل فى كل حصة إلى مكان مختلف سواء فصل أو معمل أو حتى حديقة لتلقى كل حصة مما يؤدى لمزيد من العشوائية بداخل المدرسة، وعدم الانتظام سواء من الطالب أو المدرس

الاسباب التى ادت الى االلجوء للفصول الطائرة؟

ظاهرة الفصول الطائرة بدأت مع عودة الصف السادس الابتدائى وارتفاع معدلات الفصول بما يتراوح ما بين 60 ـ 65 وازدادت انتشار بعد تطبيق نظام «التشعيب» فى الثانوى العام أى أن الفصل فى بعض الحصص ينقسم ربما إلى 3 أو 4 أقسام حسب مادة الاختيار ويبقى العدد الاكبر فى الفصل، ويخرج الباقون يبحثون عن المعلم او عن فصل أو مكان للحصة، وغالبا ما تنتهى الحصة أو معظمها قبل الوصول أو تحديد المكان

ترجع إلى ضيق مساحة المدرسة

انخفاض اعداد فصول الدراسة والاثاث والادوات التعليمية

لماذا تعتبر الفصول الطائرة أحدى كوارث التعليم فى مصر؟

الاضرار النفسية:

بالنسبة للطالب: غياب معرفة مكان الحصة يجعل الطالب قلقا وغير مستقر نفسيا، ويزداد هذا القلق مع الطلاب الأصغر سنا، ويجعل الطالب غير راغب فى المدرسة، أو يعتبرها مكانا لقضاء الوقت، ولقاء رفقائه من الصغار وتنتفى عنده المدرسة باعتبارها مكانا للتعلم وتناول الدروس.

بالنسبة للمدرس : المدرس الذى يتعين عليه إيجاد مكان الدرس وتحديد مكان لإعطاء طلابه الحصة القادمة، مما يزيد من الأعباء والضغوط النفسية على المدرس الذى يتحول بعد فترة إلى اللامبالاة بالحصة وبالطلاب، وشيئا فشيئا يتسرب هذا الإحساس إلى الطلاب وإدارة المدرسة، ويصبح طلاب الفصل الطائر فى نظر الإدارة فاشلين.


بالنسبة للمدرسة : تضطر إدارة المدرسة لتوفير مكان دراسى بالمعمل أو حجرات المدرسين أو حتى الحديقة، وهذا يجعل المدرسة فى حالة قلق وتوتر طوال النهار نتيجة حركة الطلاب باعداد كبيرة عقب كل حصة للتسابق على فصل أو مكان أو بحثا عن المدرس

الاضرار التعليمية:

يبحث المدرس عن الطلاب ثم عن المكان وقد يستنفد كل الحصة في تحديد أو البحث عن مكان لتلقي الدرس‏,‏ وطبعا دون توفير أية وسائل تعليمية وفي عجالة علي طريقة أي حاجة أحسن من عدمها‏,‏ ولا تتوافر بهذه الطريقة أية نظم تعليمية حقيقية مع قلق وتوتر يومي للطالب والمدرس وغالبا‏,‏ ما يتجه الطلاب لاحتلال فصول الأنشطة وبالتالي لا تكون هناك أية أنشطة بالمدرسة لا تربية فنية أو زراعية أو كمبيوتر أو مكتبة إطلاقا مما يؤثر على العملية التعليمية

مدرسين الفصول الطائرة لا تستطيع المدرسة مراقبة أدائهم ذلك لعدم سهولة معرفة مكانهم مع الطلاب ومراقبة بأن هناك شرحا أو لعبا‏,‏ وبالتالي لا تكون هناك رقابة عليهم‏,‏ ولأنه ليس لديهم وقت لتحضير الدرس فيصعب علي أجهزة المتابعة بالإدارة أو الوزارة اكتشافهم‏.‏


بعض الحلول لتجنب كارثة الفصل الطائر:

لو أردنا أن نقضى على هذه الظاهرة المدمرة، يجب أن ندخل اطرافا أخرى فى العملية التعليمية منها المجتمع المدنى الذى يستطيع أن يوفر الكثير على رأسها أثاث المدرسة والفصول أو أماكن ملحقة بالمدرسة بالايجار بشرط توافر جو للدراسة بها

الاستعانة بالمدرسين بالمعاش لسد العجز مع التوسعات الجديدة

اشراك وزارتى الشباب ودور العبادة فى توافر أماكن لديها بمراكز الشباب لاستيعاب الانشطة، وفى المساجد والكنائس لدروس التربية الدينية واللغة العربية إن أمكن مع امكانية اشراك نوادى العلوم أيضا فى تطبيقات العملى سواء بمراكز أو قصور الثقافة أو غيرها، وبطرق منتظمة لكل فصل، ولو شهريا مما يوفر فصولا ثابتة للفصول الطائرة، وباشراف دقيق من الإدارة والمشرفين

مشكلة الكثافة والفصل الطائر ترجع إلى كثافة الطلاب بالفصل، ويمكن حلها بتقسيم الفصل الواحد المكون من 80 طالبا إلى فصلين ، فصل فى الفترة الصباحية والاخر فىالفترة المسائية ، ويستعان بمدرسى الفترة الصباحية فى المسائية بحدود أو بمدرسين أحيلوا للمعاش بمكافأة

جعل الدراسة 4 أيام فقط لكل فصل، وتوزيع الطلاب بما يسمح لهم بالانتظام طوال الاسبوع فى كل الحصص والانشطة، ولأن الطالب يحتاج وقتا للمذاكرة، فهو يقضى يومه الدراسى من الصباح الباكر حتى المساء ويرجع متعبا مما يتيح له المراجعة والمذاكرة فى الأيام الثلاثة الباقية

يمكن أن نعطى فرصة للطلاب بنظام الحضور الاختيارى لمن يطلب ذلك رسميا لأن كثيرا من الطلاب يعتمدون على الدروس الخصوصية، فنعطى فرصة لمن لا يستطيعون ذلك على أن تكون هناك أيام يلزم فيها الطالب بالحضور، ويمكن تطبيق ذلك بصفة خاصة على التعليم الثانوى بأنواعه أى تطبق نظام «المدارس المفتوحة» بدلا من خداع أنفسنا، فالطلاب لا يحضرون غالبا بينما تسدد بيانات بحضورهم وحضور المدرسين مع جداول وهمية تبدد أموال الدولة

ويبقى الفصل الطائر كارثة تعليمية الطالب ضائع بين الحصص والمدرس خارج المتابعة

المشاهدات : 2325
الزائرين : 2290
الأحدث
إعتصام سياسة
الأحد 29 سبتمبر 2013 - 28 : 10
عدسة - محمد أحمد فؤاد
رسالة للغرب الاستعماري
الأربعاء 10 يوليو 2013 - 2 : 15
السيسي
البرادعي والسيسي ورئيس الوزراء المرتقب
السبت 6 يوليو 2013 - 12 : 20
ارحل ارحل ارحل
رسالة إلى والي مصر...
الثلاثاء 2 يوليو 2013 - 9 : 1
محمد زكي الشيمي يكتب: صناعة عقلية القطيع.
ما الذي يميز المجتمعات المتقدمة والمتطورة عن المجتمعات الجامدة؟ ليست القضية بالتأكيد هي أسباب تفوق جينية أو وراثية ولا أياً من تلك الأفكار التي تشيع في النظريات العنصرية والفاشية، فكل البشر متساوون مهما اختلفت بينهم بعض الفروق الفردية.
الأكثر قراءة
أسئلة ليست للإجابة
الأثنين 20 مايو 2013 - 15 : 11
الشريعة
حدثني عن الشريعة!
الخميس 7 مارس 2013 - 43 : 7
أحد مشاركات مسابقة سوا نقدر خليك ايجابى
زوايا للرؤية
"25/1/2011".. زوايا للرؤية
الخميس 21 فبراير 2013 - 0 : 15
أحد مشاركات مسابقة سوا نقدر خليك ايجابى
الامل
نقطة بيضاء
الأربعاء 13 فبراير 2013 - 41 : 11
أحد مشاركات مسابقة سوا نقدر خليك ايجابى
كاريكاتير
نريد - تقرير إخبارى