Skip Navigation Links
الرئيسية
مسابقات
أخبار وتقاريرExpand أخبار وتقارير
آراء و أبحاثExpand آراء و أبحاث
صور وأفلامExpand صور وأفلام
القاموسExpand القاموس
بروفايل
مدونة نريد
مبوبة
مؤتمرات وندواتExpand مؤتمرات وندوات
Shadow Shadow

القعيد: الإخوان يؤسلمون الثقافة ولا يؤمنون بكلمة وطن وخالد يوسف: الجماعة ستسقط يوم 30 يونيو

الثلاثاء 11 يونيو 2013 - 9 : 16

اتهم الأديب الكبير يوسف القعيد جماعة الإخوان المسلمين بالدخول في معركة كانت مؤجلة مع الثقافة لتدينها وأسلمتها والقضاء عليها عبر وزير الثقافة علاء عبدالعزيز الذي يفعل في الثقافة مالم يجرؤ إخواني على فعله ، وقال "القعيد" للإعلامي طارق الشامي على قناة "الحرة" ، إن هوية المصريين في خطر حقيقي بسبب وجود جماعة في الحكم تؤمن بالأممية الإسلامية ولا تؤمن بكلمة وطن التي لم يذكرها الرئيس مرسي في أي خطبة ، وقال: " الإخوان المسلمين تعبير شوفيني لأنه يعني أن غيرهم ليس بمسلم".

وشبه "القعيد" الإخوان والسلفيين بالكوليرا والتيفود لأنكلاهما خطر على مصر ، ونفى أن يكون أحد ضد الثقافة الإسلامية ، مشيرا إلى أن العالم العربي يعيش منذ الستينيات على ما نشر من تراث إسلامي ، لكنه أوضح رفضه "أسلمة الثقافة" ورفضه لما وصفه ب "تفكير اليأس" المتمثل بدعوةالبعض إلى إلغاء وزارة الثقافة الآن مستشهدا بأن مصر قادت الأمة العربية في الكتاب والسينما والفن التشكيلي خلال الستينيات.

من جانبه ، اعتبر المخرج السينمائي "خالد يوسف" في ذات البرنامج (حوار القاهرة) أن وزير الثقافة لا يحارب الفساد ولكن يقطع الرؤوس ،مشيرا إلى أن من يحارب الفساد يحيل الفاسدين إلى النيابة ليأخذ القانون مجراه ،وقال إن الوزير لا ينتمي للجماعة الثقافية المصرية ولم يقم بتحرير (مونتاج) فيلم واحد في حياته وهى المهنة التي يدرسها ، معتبرا أن الوزير ينفذ مخططا يعبر عن نية جماعة الإخوان المسلمين التي قال إنها لا تنتمي لتاريخ الوطنية المصرية لأن لديهممشروعا للسيطرة على العالم ولو انتهوا من مصر سينتقلون إلى ليبيا وتونس وغيره محذرا من أنهم سيفرزون جيلا مشوها يفهم الدين بطريقتهم ويفهم العلم والحياةبطريقتهم بينما مصر قائمة على التنوع.

واستنكر يوسف حديث الإخوان عن الثقافة ولم يخرج من بينهم عبر 80 عاما أديبا ولا فنانا ولا مخرجا ولا شاعرا ، داعيا إياهم بالانخراط في الثقافة ومنافسة المثقفين وإلا فليبتعدوا عنها ويتركوا الثقافة لمبدعيها ورموزها وقاماتها.

وطالب خالد يوسف بالابقاء على مؤسسات الدولة الثقافية ملكا للشعب ولثقافته الخاصة بعيدا عن السياسة لأن الابداع لا دين له ولا مذهب ، وقال: "إن لم يسقط الإخوان في 30 يونيو الجاري وهم سيسقطون قطعا ، فلن نترك قضية الثقافة ودونها الموت".

في المقابل انتقد "مجدي العفيفي" رئيس تحرير صحيفة "أخبار الأدب" صمت المثقفين على فاروق حسني وزير الثقافة في عهد مبارك لمدة 30 سنة دون التظاهر ضده ، كما عبر عن دهشته لتغيير 6 وزراء ثقافة في غضون سنتين فقط قائلا: " السياسة هزمت المجتمع خلال عامين وفتته والآن جاء الدورعلى الثقافة والمثقفين" ، مستنكرا القول بأن الوزير الذي جاء قبل 30 يوما فقطسيهدم الحضارة والثقافة في مصر معتبرا ذلك وهما كبيرا.

وأوضح "العفيفي" أن الثقافة المصرية "محصنة"  و ليست هشة أو ضعيفة ، محذرا من أن العنف القادم في المجتمع ليس عنف السلاح وانما عنف الفكرة التي هي أخطر من الدبابات ، وأشار إلى أن المشكلة الحالية تتلخص في الوضع الداخلي وارتباط السياسة دائما بشخص واحد والقول مصر عبد الناصر ، ومصر السادات ثم مصر مبارك ، متسائلا :" ألم تتبن الأعمال الفنية الأدبية والمسرحية والسينمائية في الستينيات السخرية من رجل الدين والشيخ تحديدا" ، وأضاف " إن الثقافة الإسلامية تاج على رأسي ولا يمكن إلغاؤها تماما". 


المشاهدات : 1410
الزائرين : 1405
أحدث الأخبار
أخبار متعلقة
الأكثر قراءة
كاريكاتير

عن نريد   -   اتصل بنا   -   الآراء والمقالات والمواد المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع ولكنها تخص المشاركين Website By : Horizon Interactive Studios